المغرب والصين يبحثان تعزيز التعاون السياحي

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

بحثت وزيرة السياحة المغربية فاطمة الزهراء عمور مع راو تشوان نائب وزير الثقافة والسياحة الصيني، سبل تعزيز التعاون السياحي بين البلدين، جاء ذلك خلال لقاء جمع الطرفين في العاصمة المغربية الرباط، اليوم الجمعة.

وقال بيان لوزارة السياحة المغربية إن الطرفين أكدا على أهمية روابط التعاون والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، خاصة في المجال السياحي.

وأعرب الطرفان، بحسب البيان، عن رغبتهما المشتركة في تعزيز التعاون السياحي بين البلدين.

كما عبّرت عمور عن رغبتها في تشجيع الاستثمارات السياحية الصينية بالمغرب، وذلك لمواكبة الزخم الذي تشهده الوجهة، خاصة في ظل الاستعدادات للتظاهرات الرياضية الكبرى، بحسب البيان.
ودعت منظمي الرحلات الصينيين إلى إدراج المغرب بشكل أكبر في برامجهم، ليتمكن السياح الصينيون من اكتشاف تنوع التجارب السياحية في البلاد، خصوصا في المجالات الثقافية والصحراوية والشاطئية.

ونقل البيان، عن نائب الوزير الصيني، قوله إن المغرب أصبح من بين الوجهات المفضلة لدى السياح الصينيين.

وتابع، وفق البيان، وجود روابط جوية جديدة بين البلدين من شأنها تعزيز تدفق السياح بين الوجهتين.

وخلال الأشهر الخمسة الأولى من 2024، أظهرت بيانات الوزارة ارتفاع عدد السياح الأجانب الذين زاروا المغرب 15%.

وبحسب الوزارة، فإن عدد السياح الأجانب الذين وصلوا إلى البلاد بلغ نحو ‫5.9 ملايين، وذلك منذ مطلع العام الجاري، وحتى نهاية مايو/أيار الماضي.

وتعتبر السياحة ثاني مصدر للنقد الأجنبي في المملكة خلال عام 2023 بعد تحويلات المغتربين المغاربة بالخارج.

ويواصل قطاع السياحة في المغرب التطور، حيث سجلت عائدات القطاع لأول مرة 10 مليارات دولار في 2023، إثر استقبال 14.5 مليون سائح.

وتراهن المملكة على استقطاب 17.5 مليون سائح بحلول عام 2026، خاصة أنها مقبلة على تنظيم فعاليات رياضية ومؤتمرات دولية كبيرة.

وأبرز هذه الأحداث احتضانها كأس أفريقيا لكرة القدم 2025، وكأس العالم لكرة القدم 2030 بالشراكة مع إسبانيا والبرتغال.

المصدر : وكالات


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...