مفوضية اللاجئين بلبنان تستبعد 35 ألف عائلة سورية من المساعدات

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

شطبت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة 35 ألف عائلة سورية لاجئة في لبنان من لائحة مساعداتها، وذلك بسبب نقص في تمويل ميزانيتها لهذا العام، مما أثار غضب اللاجئين.

ومع اتخاذ المفوضية هذا القرار، ينخفض عدد الأسر السورية المستفيدة من هذه المساعدات من 269 ألفا إلى 234 ألفا.

وقالت المتحدثة باسم مفوضية اللاجئين ليسا أبو خالد إن المفوضية مضطرة لتحديد الفئات الأكثر حاجة، فالموارد لا تلبي كل الاحتياجات.

والشهر الماضي، كانت الأمم المتحدة قد أطلقت نداءً لتقديم تبرعات لملايين النازحين جرّاء الصراعات في أوكرانيا وأفغانستان والشرق الأوسط، ومساعدتهم على تخطي الشتاء وسط “صعوبة كبيرة” في تأمين التدفئة.

وقالت متحدثة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في جنيف، أولغا سارادو: “ستضطر عائلات نازحة عديدة للاختيار بين الأكل والتدفئة، بينما تعاني صعوبات لتدفئة ملاجئها وشراء ملابس دافئة وطهي وجبات ساخنة”.

وحذّرت المفوضية من “الوضع خطير”، على نحوٍ خاص في لبنان الذي يشهد أزمة اقتصادية، وحيث يعيش 9 من كل 10 لاجئين سوريين في فقر مدقع.

الجدير بالذكر أن عدد اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان يبلغ نحو 1.5 مليون بحسب تقديرات رسمية، ويعاني معظمهم أوضاعًا معيشية صعبة، خاصةً مع تفاقم الأزمة الاقتصادية في لبنان.


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...