بيان فعاليات المجتمع المدني بالضفة الشرقية لوادي دادس

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

فعاليات المجتمع المدني بالضفة الشرقية لوادي دادس
جماعة سوق الخميس
دائرة قلعة امكونة
عمالة تتغير

بتاريخ : 2021/07/20

بيان تنديدي رقم : ١

إنطلاقا من غيرتنا على واحتنا و دفاعا عن حاضرنا و مستقبل الأجيال بحوض دادس ، وفي إطار تحملنا للمسؤولية كفاعلين جمعويين بإقليم تنغير ، فإن جميع القوى الحية بالمنطقة تدين و تستنكر ما أقدمت عليه شركة ” واحة زيز للفلاحة ” في شخص البرلماني عن حزب الأحرار عدي اوخزو من إبرام لعقود كراء لمساحات شاسعة من الأراضي السلالية لقبائل الضفة الشرقية لوادي دادس دون رضاها ، وفي غياب أي دراسة للآثار البيئية الكارثية لهذه التفويتات على الفرشة المائية المهددة أصلا بفعل التغيرات المناخية .

كما نشجب المقامرة و المغامرة بالحقوق المائية و الأمن المائي للساكنة في واحة دادس الهشة ، و التي أصبح العيش فيها رهين بما تجود به السماء من قطرات مطرية موسمية لم تعد كافية .
ومن أجل الوقوف و التصدي لهذه التهديدات الخطيرة ، و بالصرامة و الحزم اللازمين ، نعلن للرأي العام المحلي و الوطني ما يلي :

* رفضنا المطلق لهذه الأكرية كيفما كان نوعها
* إن الموارد المائية في الواحة لن تتحمل هذا النوع من الاستغلال البشع .
* مطالبتنا السلطات و المؤسسات المعنية من أجل التدخل الفوري في ملف المقاول عدي اخزو الذي يستغل نفوذه السياسي من أجل السطو على أراضي ذوي الحقوق دون وجه حق .
* إن هذا المقاول يملك رخصة مؤقتة لاستغلال مقلع الرمال لإنجاز الطريق المدارية منتهية الصلاحية ،يريد استغلالها فلاحيا. 
* مناشدتنا لأبناء المنطقة من أجل رص الصفوف حفاظا على أمنهم المائي .
* عزمنا المضي قدما في تحصين مقدرات واحتنا مهما كلفنا الأمر .
* انذارنا للدولة من أجل التدخل لإنقاذ البلاد والعباد من دورات الجفاف المتعاقبة والتي تهدد الإستقرار في الواحة ، بإنشاء سدود لتخزين ما يمكن تخزينه من مياه الأمطار ، بدل تشجيع الإستنزاف المقنن لأصحاب النفوذ .
* وعليه فإننا عازمون على خوض جميع الأشكال النضالية ضد كل مغتصب ، و نحمل الأطياف المتواطئة كامل المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع و قد أعذر من أنذر .. !!

” ختم و توقيع فعاليات المجتمع المدني بالضفة الشرقية لوادي دادس دادس “

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...