الإتحاد الأوروبي يقدم دعم مالي للمزارعين المتضررين من إسرائيل في قطاع غزة.

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

 

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، تقديم دعم مالي للمزارعين المتضررين من إسرائيل في قطاع غزة.

جاء ذلك في بيان للاتحاد، وصل الأناضول نسخة عنه، وأعلن فيه عن مساهمة مالية بمبلغ 900 ألف يورو.

وقال إن المساهمة يتم توجيهها من خلال برنامج السلطة الفلسطينية المنظم تحت اسم “إعادة إعمار القطاع الخاص غزة – الزراعة”.

وأوضح الاتحاد أنها تشمل “توفير المواد الزراعية والمدخلات والمعدات لمساعدة المزارعين في استعادة أعمالهم التجارية المتضررة (من إسرائيل) وتطوير أعمالهم”وأشار إلى أنه “سيستفيد من المساهمة 88 مزارعًا وشركات متأثرة بالاحتلال الإسرائيلي في غزة”.

بدوره، قال ممثل الاتحاد الأوروبي في فلسطين، سفن كون فون بورغسدورف، إن “الزراعة إحدى الركائز الأساسية للاقتصاد الفلسطيني”وأضاف، في البيان ذاته، أنها “تربطهم بأرضهم وتظل المصدر الرئيسي لكسب العيش في مواجهة واقع صعب في العديد من مناطق الأرض الفلسطينية المحتلة”.

ولفت بورغسدورف إلى أنه “في غزة أصابت جولات متعددة من الصراعات المدمرة المزارعين بشدة”، مما أدى إلى “فقدان الكثير منهم أعمالهم وبقوا دون أي مصدر دخل”ولم يشر البيان إلى حجم الخسائر التي تكبدها المزارعون، فيما لم يتسن الحصول على تقديرات من وزارة الزراعة بغزة.

وعلى فترات متقاربة ينفذ الجيش الإسرائيلي عمليات تجريف للأراضي الزراعية في غزة القريبة من الحدود، إضافة لاستهدافه المتواصل بالقذائف والأعيرة النارية للمزارعين ما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات منهم.

ورغم جائحة كورونا والأزمة الصحية العالمية، تواصل إسرائيل ممارسة سياسات التدمير وتمس الأمن الغذائي ومصادر رزق السكان في المناطق التي تحتلها، مخالفة بذلك القانون الدولي.

ويعيش المزارعون الفلسطينيون خوفا دائما بسبب تدمير مصدر رزقهم في الأراضي المتاخمة للشريط الحدودي مع إسرائيل.

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...