إيطاليا تلغراف تحاور الفاعل الجمعوي إدريس الروكي رمزي من إسبانيا

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

 

أجرى الحوار عبد الله مشنون

 

 

في إطار إهتمام صحيفة إيطاليا تلغراف بالتعريف بمغاربة العالم، يُسعدنا أن نستضيف  السيد إدريس الروكي رمزي أحد كفاءات الجالية المغربية بإسبانيا وهو صحفي إعلامي وخبير ومهتم بقضايا الهجرة والمهاجرين مقيم باسبانيا .

1/ السيد ادريس الروكي رمزي باعتبارك خبير في قضايا الهجرة والمهاجرين ، اعلامي و لك اهتمام بالعمل الحقوقي هل يمكنك أن تحدثنا عن أهم المشاكل التي يعيشها المغاربة بإسبانيا؟

أولا أشكركم جزيل الشكر على هذه الاستضافة الكريمة .. بطبيعة الحال هناك مشاكل كثيرة جدا يعاني منها المهاجرين المغاربة المقيمين بإسبانيا خاصة اليوم ما بعد فيروس كورونا والذي يشكل مرحلة جديدة في حياة المهاجرين المغاربة هنا بإسبانيا هي ظروف حقيقة جد صعبة اجتماعية واقتصادية حيث فقد الكثيرين مناصب عملهم وهو ما أثر بشكل واضح على ظروفهم حيث أن نسب الطلاق على سبيل المثال اليوم عرفت ارتفاعا ملحوظا من جراء هذه الأزمة وهو دليل واضح وأكيد على الوضعية المزرية التي تعيشها الجالية المغربية بإسبانيا.

فالمشكل الاقتصادي المتزايد والاغلاق المستمر لمحلات العمل والتي فقد خلالها المغاربة لمناصب الشغل أدى بشكل مباشر الى تأزم الوضعية الاجتماعية ،بصدق هي وضعية اجتماعية مقلقة ستفرز لا محالة في المستقبل القريب أثار جانبية سلبية على الكثير من المستويات.

كل ما سبق أدى بشكل كبير الى تزايد نسبة العنصرية عموما على المهاجرين وبصفة خاصة المهاجرين المغاربة وقد ظهر ذلك جليا في الانتخابات الأخيرة التي أفرزت لنا تزايد شعبية حزب فوكس العنصري بشكل مقلق الى حد كبير.
نحن اليوم أمام أزمة خانقة وجب اتخاذ تدابير حصرية ومستعجلة من أجل تدارك ما يمكن تداركه في هذه الوضعية الخاصة والشائكة

2/ رغم وصول مغاربة للبرلمان الاسباني الا اننا لا نرى لهم حضورا قويا بخصوص قضايا المهاجرين المغاربة وحول ملف الصحراء المغربية او حول ما يتعرض له القاصرين المغاربة بمراكز الإيواء كيف تفسر لنا ذلك ؟

للأسف التجربة السياسية هي جدبدة عموما وخاصة أن المغاربة بإسبانيا ليس لهم توجه سياسي أو مشاركة في الفعل السياسي بشكل جاد وحقيقي لأنهم يعتبرونه شئ سيؤثر على مسارهم في اسبانيا وهو فكر يجتمع عليه كافة المهاجرين ومن جنسيات أخرى وهو أمر خاطئ وخطير جدا مما يؤثر على السياسيين من أصول مغربية للوصول الى النتائج التي يراكمونها طيلة مسارهم ..وهنا لا بد لي من التذكير بالعمل الهائل الذي قام به السيد محمد الشايب باعتباره أول سياسي من أصول مغربية يتقلد منصب بالبرلمان الاسباني من أجل ادماج المغاربة في الشأن السياسي الا أن الأمر ليس سهلا بالبث المطلق نظرا للظروف السابقة.

ومع كل هذه الاكراهات وجب التذكير أن الاخوان المغاربة المشاركين في الحياة السياسية يقومون بعمل رائع ومهم للدفاع عن كل القضايا التي تهم المغرب خاصة في موضوع القضية الوطنية والتي يترافعون بشأنها بشكل ملفت بل الأكثر من ذلك يغيرون بعض مشاريع قوانين تكون ضد مصالح المملكة المغربية وهو أمر مهم جدا.

فيما يخص مراكز الايواء والوضعية التي أصبحت عليها اليوم هي محصلة حاصل حيث أن بعض الجمعيات لا تتوفر على مشروع اجتماعي يدمج هؤلاء القاصرين وليست لها الخبرة خاصة أن هناك نقص كبير في الأطر المتخصصة مما يجعل هذه الجمعيات التي تعطى اليها حق تسيير هذه المراكز تعتمد على أطر غير مؤهلة بالبث المطلق من أجل تدبير الحياة اليومية لهؤلاء القاصرين الذين يحتاجون الى الكثير والكثير من أجل الاندماج داخل الحياة الاجتماعية الاسبانية .
في نفس الاطار كان تحرك مهم من طرف السياسيين من أصول مغربية في هذا الاطار حيث قاموا بالتنبيه الى خطورة الوضع القائم في هذه المراكز.

3/ اسبانيا تربطها علاقات قوية وتاريخية مع المغرب ولها مصالح اقتصادية فلماذا ترفض مدريد الاعتراف بمغربية الصحراء كما فعلت أمريكا ؟

اولا وجب التذكير أن التاريخ الاسباني مع المغرب لا علاقة بتاريخ المغرب مع الولايات المتحدة الأمريكية حيث أننا نعرف جيدا أن اسبانيا كانت مستعمرة للشمال وجنوب المغرب و المغرب أول بلد يعترف ب الولايات المتحدة الأمريكية بالتالي من أجل تأطير النقاش وجب التذكير بهذه النقط التاريخية المهمة، ثانيا يجب تذكير أن جبة البوليزاريو بإسبانيا لها امتداد ونفوذ في الأحزاب اليسارية بشكل كبير جدا حيث عملت منذ مدة طويلة على ذلك وهو ما يؤثر سلبا على أي توجه للحكومة الرسمي في هذا الاتجاه خوفا من ردة فعل النشطاء اليساريين ، والمغرب مؤخرا أصبح يعطي اهتماما لهذا الموضوع بشكل جاد حيث يعمل بشكل محوري على التواصل مع هذه الأحزاب عبر عدة فرقاء من أجل تبسيط وجهة نظر المملكة المغربية في الموضوع وقد أعطت نتائج مشجعة مؤخرا .

العلاقات التاريخية بين الرباط ومدريد هي قوية جدا وبالتالي الاعتراف الأمريكي هو الباب الذي ستدخل منه اسبانيا قريبا وليس ببعيد لأن الاعتراف الأخير سهل على العديد من الأنظمة خلق توافق سياسي والذهاب بعيدا مع الطرح المغربي المؤسس على الحكم الذاتي خاصة أن المنطقة اليوم تعرف تفاقم أنشطة مافيا السلاح والمخدرات العابرة للقارات والجرائم المنظمة زيادة على التنظيمات الارهابية التي يعد المغرب من الدول الأساسية كجدار الأمني قوي لحماية الجارة اسبانيا خصوصا وأوربا بشكل عام.

4/ ما هي رسالتكم للمهاجرين بإسبانيا أمام تفاقم الأزمة الاقتصادية وانتشار فيروس كورونا؟ ولماذا لا يستطيع ممثلو الأحزاب السياسية من مغاربة العالم الضغط على أمناء أحزابهم لمناقشة المشاكل التي يتخبط فيها المهاجرون المغاربة سواء بوطنهم الأصلي أو ببلدان احتضانهم؟ بحكم تواصلك مع بعض الجمعيات المغربية بإيطاليا كيف ترى اهتمامهم بقضايا
مغاربة العالم بكل حيادية لو سمحت ؟

على العموم رسالتي اليوم ستكون واضحة للمهاجرين المغاربة بإسبانيا وباقي الدول ، العالم تغير بشكل كبير والحياة ما بعد كورونا هي حياة فريدة وجديدة ووجب التأقلم السريع معها بشكل ايجابي لكي لا تؤثر علينا سلبا، كما أوجه ندائي الى كل الفعاليات الصادقة العمل جنبا الى جنب ونبذ الحقد والكره والالتحام على قلب واحد فالأيام تمر بسرعة ووجب علينا ترك تاريخ مشرف لأبنائنا وأحفادنا بدل الذل و الخنوع الذي لن يشرفهم في المستقبل القريب.
كما وجب على الجميع ترك الفكر الأحادي المبني على فكر القيادة \او الرئاسة سواء داخل الجمعيات أو المنظمات فالعمل الجماعي هو الذي يعطي النتائج / كما يجب التنبيه الى أن التفريخ العائلي للجمعيات قد أدى بنا اليوم الى هذا المستوى المنحط والخطير في التعامل مع كل القضايا التي تهم الهجرة والمهاجرين.

لم تستطع الأحزاب المغربية اليوم الدفاع حتى عن القضايا التي تهم المغاربة داخل أرض الوطن فكيف لها أن تترافع عن قضايانا ، سيدي الكريم الاحزاب المغربية في مجملها أفلست افلاس شامل ,اصبحنا جميعا نراها كابوس دوره الوحيد هو تأثيث المشهد السياسي لا أقل ولا أكثر/ اولا لأنها للأسف لم تقم بتغيير العقلية وتجديد النخب غالبيتها ولحد الساعة لها أمناء فقدوا القدرة على مسايرة أسئلة الشارع. هذا من جانب من جانب أخر الغالبية الساحقة من ممثلي الأحزاب المغربية بإسبانيا تمت عملية انتدابهم بطرق غير مفهومة ودائما تكون عند اقتراب الانتخابات والشكوك في مشاركة مغاربة العالم فيها. بمعنى اخر تكون العملية موسمية لا أقل ولا أكثر.

فيما يخص الجمعيات عموما سواء بإيطاليا أو اسبانيا أو فرنسا في غالبيتها عملها لا يرقى لتطلعات أسئلة واحتياجات المهاجر المغربي الذي أصبحت مطالبه واحتياجاته متشعبة وكثيرة نظرا لتفاقم المشاكل وبالتالي وجب خروج هذه الجمعيات من العمل الهاوي الى الاحترافي الذي يتطلب شروطا للممارسة الجمعوية الحقيقة المبنية على مشاريع حقيقية بدل المشاريع كوبي كولي والتي لا علاقة لها بالمهاجر واحتياجاته اليومية.
الجمعيات وجب عليها جميعا وقوف وقفة تأمل ونظرة مستقبلية مبنية على الانتقاد الذاتي من أجل اقلاع حقيقي اليوم وكذلك وجب خلق تجمعات و تحالفات للجمعيات من أجل تقوية المشهد الجمعوي بالخارج ، موضوع الجمعيات العاملة بالخارج هو موضوع طويل عريض ممكن أن أتحدث عليه لأسابيع دون توقف وبالتالي اختصارا يجب اعادة كل التصورات الخاطئة التي اعتمدت لمدة طويلة في المشهد الجمعوي.

5/ كيف ترون الوضع السياسي بكاتالونيا التي يقيم فيها 250 ألف مغربي اغلبهم يحملون الجنسية الاسبانية ومع وصول حزب فوكس المتطرف للبرلمان؟

الوضع بهذه المنطقة وضعية جد حساسة نظرا للتحولات السياسية التي تشهدها بشكل يومي بمعنى اخر هناك حركة دائمة ودون توقف ، فيما يخص المغاربة القاطنين هناك فغالبيتهم تأقلموا مع المشهد بشكل كبير يبقى مشكل التمثيلية السياسية للمغاربة حاملي الجنسية الاسبانية الذي يعرف نتائج غير مفرحة نظرا لتقاعس الكثير من المغاربة في التصويت و بطبيعة الحال سيؤثر بشكل كبير وفي المستقبل القريب على اخواننا المغاربة هناك لأن هذا التقاعس في التصويت للمغاربة من حاملي الجنسية الاسبانية أعتبره في نظري الشخصي مؤلم و خطير جدا على المستقبل القريب.

أما حزب فوكس المتطرف والعنصري فحقيقة يعتمد على برنامج عنصري وحقد على كل ما هو هجرة ومهاجرين ويحاول تبرير الإخفاقات الاقتصادية والسياسية والأزمة الاقتصادية أن سببها الرئيسي هم المهاجرين وهي مغالطة خطيرة على اعتبار ان المهاجرين مساهمين بشكل قوي في الحياة العامة بهذا البلد.. اكتساحه الأخير للساحة الاسبانية جاء نتيجة هذا الاشهار الحقودة والتي عرفت طريقها الى بعض الاسبان خاصة الفاشلين والعاطلين عن العمل لكي يبرروا هم كذلك فشلهم ويعلقونها على المهاجرين.

6/ كيف تقرؤون موقع و حضور المغرب كبلد استراتيجي في سياق دولي و إقليمي و على صعيد القارة الإفريقية؟ وما هي انطباعات مغاربة إسبانيا حول تحركات الدبلوماسية المغربية بخصوص ملف الصحراء ؟ ولماذا الحكومة المغربية لحد الساعة ترفض مشاركة مغاربة العالم في الانتخابات وتفرض عليهم التصويت بالوكالة؟ هل انت مع او ضد التنسيقية ولماذا؟

المغرب قوة افريقية كبلد عربي وهذا بشهادة الجميع بما فيهم الأعداء وبالتالي المملكة أخدت على عاتقها ومنذ اعتلاء الملك محمد السادس حفظه الله التطبيع الاستراتيجي الافريقي المبني على اعادة الثقة والتبادل الاقتصادي التجاري وهو ما أعطى نتائج كبيرة خاصة الانخراط الاخير في الاتحاد الافريقي والذي اعطاه المغرب اليوم قيمة مضافة لهذا الاتحاد العريق وبناء علاقات افريقية افريقية مثينة وهو ما عبرت عليه الكثير من الدول التي تسابقت لتجديد علاقاتها سواء الدبلوماسية أو الاقتصادية والسياسية بالرباط وفتح قنصليات لها بكل من العيون والداخلة.

انطباعات جل المغاربة اليوم على مستوى التحركات الدبلوماسية هي حقيقة انطباعات جيدة على اعتبار أن الوطن ليس مكان فقط للعطلة والاستراحة ولكنه أب أوأم نتابعه ويهمنا أمره بشكل يومي وليس موسمي وتكون لنا مواقف مشرفة للدفاع عن القضايا الوطنية العادلة في عدة مناسبات خاصة فيما يتعلق بالصحراء المغربية التي نعتبرها من الثوابت التي لا يمكن لأي أحد أن يزعزعها بشكل وباخر ولقد كان للاعتراف الأمريكي الاخير الأثر الايجابي على كل المغاربة هنا بإسبانيا.

هناك أولا تملص حكومي واضح من مشاركة المغاربة في الحياة السياسية المغربية وتشاركها في ذلك جميع الأحزاب التي لا تفتح ملف المشاركة الا عند اقتراب العد العكسي لأي حملة انتخابية وهو أمر سئ ونستنكره على اعتبار أننا لسنا أرقاما من هنا أو هناك نحن مواطنين لنا ذاكرة وطنية وتاريخية وبالتالي المشاركة بالوكالة أعتبرها شئ سلبي وموضوع يجب فيه فتح نقاش جدي وهادئ مع كل المتدخلين.

هل أنا مع أو ضد التنسيقية أظن أن الموضوع أكبر ذلك أولا كان واجبا ومنذ أربع سنوات فتح نقاش جاد مع كل الأطراف وبشكل جماعي ومتعدد من أجل طرح سؤال المشاركة السياسية لمغاربة العالم وكان سيكون الوقت الكافي للخروج بمذكرة ترافعية حقيقية تحفظ هذا الحق الدستوري أما أن نتسابق بشكل هيستيري والانتخابات على الأبواب فأعتبر الأمر لن يؤدي الى النتائج التي انتظرناها لسنوات أما التمثيلية من أجل التمثيلية فأنا شخصيا أرفضها بالبث المطلق على اعتبار أي اضافات سنضيفها في هذا الشأن. يجب خلق نقاش جدي وهادئ واذا كان فعل المشاركة السياسية ستكون له نتائج في الانتخابات المقبلة وليفتح نقاش من اليوم فأنا مع هذا الطرح.

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...