رئيس الحكومة المغربية:المغرب عنده مصالح عليا وهذه المصالح والسيادة خط أحمر و المغرب لا يتساهل ولا يتسامح فيها.

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

قال سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة المغربية، أمين عام حزب العدالة والتنمية(قائد الائتلاف الحكومي)، أمس الأربعاء، إن المصالح العليا لبلاده وسيادته على أراضيه “خط أحمر لا يمكن التساهل أو التسامح فيها”.
جاء ذلك خلال استضافة العثماني بصفته الحزبية في برنامج حواري مع الإذاعة الوطنية الرسمية.

وأضاف العثماني ردا على سؤال حول الأزمة السياسية الأخيرة مع إسبانيا “نحن بلدان جاران ويمكن أن تقع مشاكل بين الفينة والأخرى. والمغرب في مقاربته تربطنا علاقات قوية بإسبانيا اقتصادية وتاريخية”.
واستدرك “لكن في نفس الوقت المغرب عنده مصالح عليا وهذه المصالح والسيادة خط أحمر. المغرب لا يتساهل ولا يتسامح فيها”.
وزاد مبينا “لما قدم المغرب بأن هناك تجاوز على هذا المستوى عبر عن موقفه بصراحة، وبين الأصدقاء ينبغي أن تكون الصراحة، وكان رد فعل قوي بما اعتبرناه مسًّا بالمصالح العليا للمغرب إثر استقبال إسبانيا لرئيس الانفصاليين(إبراهيم غالي)”.

وتابع العثماني قائلا “علاقاتنا مع إسبانيا تمر بأزمة ثقة. ونحن حريصون على استرجاع هذه الثقة حتى تبنى العلاقات في المستقبل من جديد إذا رجعت، على أسس متينة ولا يبقى فيها الشك والشك المتبادل”.
وتشهد العلاقة بين المغرب وإسبانيا أزمة، على خلفية استضافة مدريد لزعيم جبهة “البوليساريو الإنفصالية” إبراهيم غالي، أواخر أبريل/نيسان الماضي، بـ”هوية مزيفة”.

وزاد من تعمق الأزمة، تدفق حوالي 8 آلاف مهاجر غير نظامي بين 17 و20 مايو/أيار الماضي، إلى مدينة سبتة المحتلة، الواقعة أقصى شمال المغرب.
وتقترح الرباط حكما ذاتيا موسعا بإقليم الصحراء المغربية تحت سيادتها، بينما تدعو “البوليساريو الإنفصالية” إلى استفتاء لتقرير‎ المصير، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تستضيف البوليساريو في تندوف.

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...