هنغاريا تجدد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء مثنية على الجهود التي يبذلها المغرب لتنمية الأقاليم الجنوبية.

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

 هنغاريا تجدد دعمها للمبادرة المغربية للحكم الذاتي في الصحراء، مثنية على الجهود التي يبذلها المغرب لتنمية الأقاليم الجنوبية.

جاء ذلك خلال استقبال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة نظيره الهنغاري بيتر زيجارتو، امس الأربعاء في الرباط.

وأشاد زيجارتو بالعمل الجاد والموثوق الذي يقوم به المغرب، بصفته قطبا إقليميا للاستقرار وشريكا متميزاً للتنمية في أفريقيا، من أجل تحقيق نموذج جديد للتعاون فيما بين بلدان الجنوب. وفي هذا الصدد، أكد الجانبان على أهمية تعزيز التعاون الثلاثي بين المغرب وهنغاريا وشركائهما في القارة الأفريقية.

وشكل هذا اللقاء فرصة للتأكيد على أهمية تطوير التعاون والشراكة والحوار بين الاتحاد الأوروبي وجواره الجنوبي ومع المنطقة الأوروبية- الأفريقية، من أجل توفير حلول مشتركة لجميع التحديات التي تواجه هذه المناطق، ولا سيما على صعيد الأمن والاستقرار والهجرة والتنمية الاجتماعية والاقتصادية والبشرية.

في هذا الصدد، أشاد بيتر زيجارتو على الدور الحاسم والنموذجي الذي يقوم به المغرب، باعتباره شريكا استراتيجيا للاتحاد الأوروبي، في مجال مكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية وأثنى الوزير الهنغاري على نموذج التنمية الجديد للمملكة وتعزيز الجهوية الموسعة.

وخلال هذا اللقاء، أكد الوزيران على أهمية العلاقات الممتازة بين المغرب وهنغاريا، ورغبتهما المشتركة في تعزيزها من خلال تحديد مجالات جديدة للتعاون.

وفي ختام اللقاء، وقع بوريطة وزيجارتو على اتفاقية بشأن تبادل الاعتراف بشهادات التطعيم التي تصدرها سلطات البلدين، كما وقعا على عدة اتفاقيات تشمل تعزيز الإطار القانوني بين البلدين.

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...