دي مايو: روسيا تؤثر على السياسة الأوروبية.. ونطالب بلجنة تحقيق

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

 

وزير الدفاع الإيطالي يؤكد أن بلاده بجانب أوكرانيا وستظل كذلك…

قال وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو إنه منذ عام 2014 مع غزو القرم نعيش في سياق التأثير الروسي على السياسة الأوروبية.

وأضاف دي مايو، في تصريحات تلفزيونية، أن هذه التأثيرات موجوده حالياً، مشيراً إلى الحاجة إلى لجنة تحقيق برلمانية حول العلاقات مع السياسيين الإيطاليين، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

وذكر دي مايو أنه في اليوم الذي قرر فيه الرحيل (عن حركة خمس نجوم)، كان حين دعمت السفارة الروسية قرار الحركة حول الحرب في أوكرانيا والتي كانت تنأى بنفسها عن خط الحكومة والغرب.

وأوضح أن الأحزاب الإيطالية يمكن أن تأخذ على عاتقها الإلتزام بدعم معركة حكومة ماريو دراغي من أجل الحد الأقصى لسقف الغاز على المستوى الأوروبي.

وتابع أنه في الساعات القادمة سيرسل هذا النداء إلى الزعماء ويطلب منهم التوقيع على خطاب لتقديمه إلى المفوضية الأوروبية.

وشدد وزير الخارجية الإيطالي على أنها “معركة من أجل المواطنين” الذين لا يستطيعون الانتظار حتى نهاية العام.

من جهته، شكر وزير الدفاع الإيطالي لورينزو جويريني نظيره الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف على “العمل الرائع والتصميم الثابت والشجاعة الحازمة”.

وأكد جويريني، في تدوينه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، على أن إيطاليا “بجانب وستظل إلى جانب أوكرانيا وشعبها من أجل تحقيق الحرية والسلام”.

وفي وقت سابق، شكر وزير الدفاع الأوكراني، إيطاليا على تقديم حزمة مساعدات عسكرية جديدة إلى كييف.

“ديكود 39”


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...