تغريدات متبادلة بين زيلينسكي وميلوني. إيطاليا دائماً تساند كييف

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

 

الرئيس الأوكراني يقول: نقدر الدعم المستمر ضد العدوان الروسي، على أساس تعاون مثمر مع الحكومة الجديدة.. والرد: يمكنك الاعتماد على دعمنا المخلص..

ونشر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مساء الثلاثاء، تغريدتين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إحداهما باللغة الإيطالية والأخرى بالأوكرانية لتهنئة جيورجيا ميلوني وحزبها إخواة إيطاليا بالفوز في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم الأحد.

وكتب زيلينسكي: “نقدر دعم إيطاليا المستمر لأوكرانيا في الحرب ضد العدوان الروسي.. نعول على تعاون مثمر مع الحكومة الايطالية الجديدة”.

من جهتها، ردت ميلوني، باللغة الإنجليزية، قائلة: “عزيزي زيلينسكي، تعلم أنه يمكنك الاعتماد على دعمنا المخلص لقضية حرية الشعب الأوكراني. كُن قوياً وحافظ على اعتقادك قوياً”، وفقاً لموقع “ديكود 39” الإيطالي.

كما وجه الشكر إلى القادة الأوروبيين الآخرين عبر “تويتر” وهم رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي ورئيسة الوزراء البريطانية الجديدة ليز تراس و رئيس الوزراء التشيكي بيتر فيالا. وجميعهم مرتبطون بحزب المحافظين والإصلاحيين الأوروبيين الذي تترأسه.

كان أدولفو أورسو، عضو مجلس الشيوخ عن حزب إخوة إيطاليا ورئيس اللجنة البرلمانية لأمن إيطاليا (كوباسير)، أجرى في مطلع سبتمبر زيارة لأوكرانيا والولايات المتحدة.

وفي كييف، قدم أندريه يرماك، مدير مكتب الرئيس الأوكراني، أهمية الاستمرار على طول خط إرسال المعدات العسكرية من إيطاليا إلى أوكرانيا. وجاء موضوع حزمة المساعدات الدفاعية الجديدة بصيغة خاصة على هامش الاجتماع، حيث شدد السناتور الإيطالي على “دعم إيطاليا الكامل للمقاومة الأوكرانية أيضًا نيابة عن رئيسة حزب إخوة إيطاليا جورجيا ميلوني”.

وجاءت في تغريدة وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين بعد الإنتخابات أن أوكرانيا تتصدر جدول أعمال الولايات المتحدة في إشارة إلى إيطاليا أيضًا.

فيما كتب فيديريكو بورساري، زميل ليوناردو في مركز أبحاث Cepa، أن الموقف مع الحكومة الجديدة “يبدو أنه سيبقى غير متغير مع ميلوني كرئيسة للوزراء، وذلك “على الرغم من وجود أصوات منتقدة في الحكومة الجديدة”.

وسيكون دعم أوكرانيا مع الولاء لحلف الناتو والالتزام بعدم تفجير الديون شرطًا لميلوني للحصول على مظلة رئيس الوزراء ماريو دراغي كضامن مع الاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا.

من جهته، أجرى فيتو بتروتشيلي، السناتور المنتهية ولايته والذي طردته حركة خمس نجوم بسبب دعمه لغزو أوكرانيا مقابلة مع وكالة ريا نوفوستي الروسية.

وجاء عنوان المقالة: من غير المحتمل أن تغير إيطاليا سياسة العقوبات ضد روسيا.

وقال على تويتر: لا سيادة إيطالية في التحالفات السياسية والعسكرية. ستؤدي الأزمة الاقتصادية والاجتماعية إلى قيام حكومة أخرى باتفاقات واسعة النطاق: مسؤولية الجميع وبالتالي لا أحد. وأضاف: “آفة حقيقية لإيطاليا”.

“ديكود 39”


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...