رابطة الصحراويين المغاربة بأوروبا للتنمية و التضامن تستنكر استقبال السعيد لزعيم البوليساريو

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

الحسين أولودي

 

 

في بلاغ لها، عبر رابطة الصحراويين المغاربة بأوربا استنكارها الشديد عن ما قام به الرئيس التونسي قيس سعيد الذي أبان من خلالها من تحيز واضح وفاضح لأعداء الوحدة الترابية للمملكة المغربية وذلك خلال استقباله لزعيم مليشيات البوليساريو .

وشدد البلاغ على أن ما قام به الرئيس التونسي لا يمكن وصفه إلا بالاستفزاز الصارخ لمشاعر الشعب المغربي الذي ضحى بأبنائه من أجل الحفاظ على وحدة البلاد وسيادته دون تفريط بشبر من أرضه. وهكذا فإن التصريحات والاستقبالات الأخيرة للسيد قيس سعيد ليس لها أي مبرر إلا الطمع الواضح من خصوم الوحدة الترابية للمملكة وكل هذا لا يزيد المغاربة إلا إصرارا وتمسكا ببلادهم المغرب .

واعتبر رئيس الرابطة السيد ” سيدي أحمد جعنون ” هذا الاستقبال لإراهيم غالي” كونه يفتقد لكل الشروط ومقومات مفهوم الدولة المعترف بها دوليا، وبالتالي فإن هذه السقطة التاريخية تؤكد مما لا شك فيه أن قيس سعيد أعماه الطمع أو أنه لا يفقه شيء في القانون الدولي،
كما أنه يتجاهل الارتباط الوثيق للشعب المغربي الأصيل والحقيقي بوطنه الأم المملكة المغربية
والذي يتجلى بوضوح من خلال المشاركة الفعالة لساكنة الأقاليم الجنوبية للمملكة في العملية
السياسية وفي اتخاذ قرار سوي على المستوى المحلي و الوطني بما كان له أثر واضح على التنمية والاستقرار الذي تنعم به تلك الأقاليم.

و أضاف ” سيدي أحمد جعنون” أنه بالرغم من كل ذلك فإن المغرب لن يتأثر بمثل هذه الاستفزازات وإنما سيكون الرد عليها هو السير قدما في المسلسل التنموي للأقاليم الجنوبية من خلال تفعيل المشاريع الكبرى التي أعلنها جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...