رام الله: اعتقال مصعب أشتية لدواعي أمنية سيتم الإفصاح عنها لاحقاً

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

 

*لارا أحمد 

 

 

أكدت السلطة الفلسطينية أن قرار اعتقال مصعب أشتية جاء لدواعي أمنية سيتم الإفصاح عنها لاحقاً مؤكدة في الوقت ذاته أن أشتية لم يتعرض لأي مساس وسُمح لمؤسسات حقوق الإنسان بزيارته فوراً.

وقال الناطق الرسمي باسم المؤسسة الأمنية الفلسطينية اللواء طلال دويكات، وفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية (وفا)، أن “قرار التحفّظ على المواطنين مصعب اشتية وعميد طبيلة جاء لأسباب ودواع موجودة لدى المؤسسة الأمنية سيتم الإفصاح عنها لاحقاً”.
فيما دعا المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينه في بيان إلى التهدئة وتجنب التصعيد في الضفة.
وقال أبو ردينه”نطالب أبناء شعبنا بالتوحد والتكاتف… في هذه المرحلة الخطيرة”، و”عدم الانجرار خلف الأجندات المغرضة”.

هذا وذكرت مصادر مطلعة في رام الله أن اعتقال أشتية جاء لمنع اغتياله من جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي كان يخطط لعملية عسكرية واسعة في نابلس لتصفيته بعد أشهر من المطاردة.
وبدأت إسرائيل في مطاردة اشتية بشكل علني منذ أكثر من 6 أشهر مع تصاعد العمليات التي استهدفت الحواجز العسكرية في الضفة والمستوطنات.

وبحسب المحلل السياسي الفلسطيني حسن سوالمة فإن قرار السلطة الفلسطينية اعتقال أشتية في هذا الوقت الذي يتزامن مع الخطاب المنتظر للرئيس أبو مازن في الأمم المتحدة قد جنب الضفة حالة من الفوضى وعدم الاستقرار في حال قررت حكومة الاحتلال شن علمية عسكرية في نابلس.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد،قد أجرى الأسبوع الماضي مباحثات مع قادة الجيش وجهاز المخابرات حول الوضع في الضفة الغربية ، وبشكل خاص في محافظتي جنين ونابلس. وأكد لبيد، في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية، أن حكومته ستتخذ الإجراءات اللازمة لمنع الوضع الأمني من التأزم وكبح جماح أي عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

*كاتبة وصحافية من فلسطين

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...