إعتقال Domenico Tallini رئيس المجلس الجهوي وهو سياسي من حزب برلسكوني

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

 

 

أحمد براو من كالابريا

 

 

عاصفة أخرى في كالابريا للماسون-مافيا بسبب اعتقال رئيس المجلس الجهوي وهو سياسي محنك من حزب برلسكوني voto di scambio ، بعد أسبوعين من تصدر كالابريا لأخبار إيطاليا جراء تصنيفها صنف أحمر ليس بسبب كثرة الإصابات بالعدوى بل بسبب سوء تدبير قطاع الصحة وطوارئ الكوفيد خروج آخر مفتش عام مسير للصحة بالجهة والتي هي من اختصاصاتها، بتصريح صحفي يعترف بعدم معرفته ما إذا كانت هناك خطة لمواجهة الوباء، المفتش الذي هو مارشال سابق بالدرك المعين من طرف الحكومة لشغر هذا المنصب لمدة 11 سنة اضطر لتقديم الإستقالة وبعده عين مفتشين في ظرف أسبوعين بسبب الإحتجاجات التي عمت جهة كالابريا وبعد ذلك انصاعت لمطالب المتظاهرين بتعيين الدكتور جينو سطرادا رئيس منظمة Emergency الدولية المعروفة بعملها الإنساني الطبي التطوعي في جميع أنحاء العالم.

للتذكير فقطاع الصحة في الجهة يكلف الميزانية العامة أكثر من 70% بسبب كثرة المصحات الخاصة وتعدد المختبرات وتحجيم قطاع الصحة العام وإغلاق المستشفيات والعيادات الإستشارية وتسريح العاملين في الميدان العمومي مما أدى إلى هجرة الأطباء والممرضين للشمال واضطر المرضى للسفر خارج الجهة لإجراء الفحوصات والعمليات الجراحية، لقد عم الفساد في هذا القطاع وغيره من قطاعات أخرى التي هي من احتصاصات الجهة بحيث أضحت كالابريا مرتعا لأخطبوط مافيا لاندرانكيطا بتواطئ مع السياسيين الفسدة سواء من اليمين أو اليسار بحيث يعتبر اعتقال رىَئيس المجلس الجهوي المدعو دومينيك طالليني حلقة أخرى من حلقات مسلسل الإهانة والعار للمواطن الكالابري وانعدام المسؤولية في التصدي لشغر المناصب السياسية والإدارية، يأتي ذلك فيما يتم في هذه الأثناء اجتماع عمداء البلديات في كالابريا مع أعضاء الحكومة الإيطالية لإيجاد حلول جذرية لمواجهة هذه المشاكل العامة التي استفحلت في الجنوب الإيطالي بسبب الموجة الثانية من وباء كورونا. 

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...