اللجنة الوطنية القطرية لحقوق الإنسان ترحب بإعلان العلا لكنها أشارت بضرورة معالجة الآثار المترتبة عن الحصار

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

سليمان حاج إبراهيم

 رحبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية بإعلان العلا الصادر في الدورة الـ 41 لمجلس التعاون لدول الخليج العربية “قمة السلطان قابوس والشيخ صباح”، لكنها ذكّرت بالمقابل كافة الأطراف “بمسؤولياتهم نحو معالجة الآثار المترتبة عن القيود التي فرضتها الأزمة وبخاصة في مجال حقوق الأفراد والجماعات”. وشددت على ضرورة تكثيف الجهود لإنشاء آليات فعالة للوساطة وحل النزاعات بين أعضاء المجلس بما يحقق حماية حقوق الشعوب الخليجية وضمان عدم تكرار ما حدث. كما دعت إلى إرساء حوار شامل لتقديم المقترحات والمبادرات التي تعزز دعم اللحمة الخليجية والسلم والوئام المدني.

ورحبت اللجنة بالقمة الخليجية، وما صاحبها من أجواء إيجابية وتصريحات رسمية في المؤتمر الصحافي للقمة، حول المصالحة الخليجية وطي ملف الأزمة، وفتح الأجواء والحدود البرية والبحرية من طرف المملكة العربية السعودية.

واعتبرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في بيان لها أن الإعلان خطوة أساسية في الاتجاه الصحيح نحو حل الأزمة الخليجية والرفع الكلي للتدابير الناجمة عنها. وقال المصدر الحقوقي القطري في البيان الذي تلقت “القدس العربي” نسخة منه: “إن التجربة المريرة التي عاشتها منطقتنا الخليجية تجعلنا نفكر بجدية في تضافر جهود الحكومات والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني لمواجهة التحديات التي تحيط بالمنطقة وتجنيب الشعوب ويلات الأزمات السياسية”. وترى اللجنة أن الأهداف المرجوة تتحقق عبر إرساء حوار شامل لتقديم المقترحات والمبادرات التي تعزز دعم اللحمة الخليجية والسلم والوئام المدني.

إيطاليا تلغراف

 


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...