النجم كريستيانو رونالدو يعود من البرتغال إلى مدينة تورينو الإيطالية على متن طائرة إسعاف خاصة بعد إصابته بكورونا

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

عاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، أمس الأربعاء، من البرتغال إلى مدينة تورينو الإيطالية على متن طائرة إسعاف خاصة بعد إصابته بعدوى فيروس كورونا، مفضلا قضاء فترة الحجر الصحي في إيطاليا للحاق بفريقه يوفنتوس بمباراته المرتقبة أمام برشلونة.

وتابع رونالدو (35 عاما) منتخب بلاده خلال المباراة التي فاز فيها على السويد 3-صفر، مساء الأربعاء، بدوري أمم أوروبا لكرة القدم من منزله في تورينو حيث يقيم مع أسرته.

وذكرت صحيفة “ذي صن” (The Sun) البريطانية أن رونالدو نقل من معسكر تدريب وإقامة المنتخب البرتغالي إلى مطار تايرز بالقرب من العاصمة البرتغالية لشبونة بسيارة إسعاف، وغادرت طائرته حوالي الساعة 1.45 مساءً بالتوقيت المحلي.

وأضافت أن اللاعب سافر على طائرة إسعاف خاصة (Bombardier Learjet 45XR LX-ONE) تابعة لشركة (Luxembourg Air Rescue) المتخصصة في تقديم خدمات إعادة الأشخاص الذين يعانون من أمراض أو حوادث في الخارج، ويحتاجون إلى العودة إلى الوطن وشعارها “من السرير إلى السرير”.

وأثار سفر النجم البرتغالي المصاب بالفيروس المعدي علامات استفهام حول قانونية ذلك، مما دفع المدير العام للصحة في البرتغال غراسا فريتاس إلى توضيح أن رونالدو عومل تماما مثل أي شخص آخر مصاب بكورونا ويريد العودة إلى بلد إقامته، وأنه وقع على تعهد بالالتزام بالعزل الذاتي قبل السماح له بالخروج من البلاد.

وذكرت تقارير إيطالية أن السر في تفضيل رونالدو قضاء هذه الفترة في إيطاليا يكمن في أن العزل الصحي فيها أصبح 10 أيام فقط، وهو ما سيمكنه من اللحاق بيوفنتوس في مباراته المرتقبة أمام ضيفه برشلونة في 28 من الشهر الجاري بالجولة الثانية لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وهو ما لم يكن متاحا إذا بقي في البرتغال التي يمتد فيها العزل لمصابي كورونا إلى 14 يوما.

وأوقعت القرعة يوفنتوس مع برشلونة على رأس المجموعة السابعة، ليستمتع جمهور الساحرة المستديرة بمواجهة رونالدو مع قائد برشلونة ليونيل ميسي مجددا بعدما حرم منها منذ مغادرة النجم البرتغالي ريال مدريد قبل نحو عامين.

إيطاليا تلغراف


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...