رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي يعلن اليوم السبت تعديلا وزاريا موسعا شمل 11 حقيبة وزارية

إيطاليا تلغراف

 

 

 

 

 

 رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي يعلن اليوم السبت تعديلا وزاريا موسعا شمل 11 حقيبة وزارية وهو الأول منذ استلامه مهامه في سبتمبر الماضي.

وبالإضافة إلى سد الشغور في ثلاث وزارات بعد إقالة وزراء الداخلية والبيئة والثقافة، أعلن المشيشي عن تعديل شمل أيضا حقائب وزارية تشمل أساسا وزارات العدل والرياضة والطاقة والفلاحة والتكوين المهني والتنمية والاستثمار والصناعة.

وقال المشيشي إن التعديل يهدف إلى إضفاء مزيد من النجاعة والانسجام على الفريق الحكومي، والإبقاء على حكومة مستقلة مدعومة من غطاء سياسي ذات أغلبية في البرلمان.

وأضاف المشيشي: “المرحلة القادمة ستكون مليئة بالتحديات والإصلاحات الاقتصادية من أجل العدالة الاجتماعية”.

وكان المشيشي تعهد في وقت سابق بعملية تقييم مسبقة لأداء الوزراء قبل إقرار أي تعديل.

واستلم المشيشي مهامه منذ سبتمبر الماضي بعد أن كلفه الرئيس قيس سعيد بحسب الدستور، بتشكيل حكومة إثر استقالة رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ في يوليو الماضي بسبب شبهات فساد.

واختار المشيشي تشكيل حكومة تكنوقراط تتكون من 11 وزير بسبب الخلافات بين الأحزاب.

– وليد الذهبي وزير الداخلية
– يوسف الزواغي وزير العدل
– الهادي خيري وزير الصحة
– يوسف بن ابراهيم وزير الثقافة
– زكرياء بلخوجة وزير الشباب والرياضة
– سفيان بن تونس وزير الطاقة و المناجم
– رضا بن مصباح وزير الصناعة و المؤسسات الصغرى و المتوسطة
– عبد اللطيف الميساوي وزير أملاك الدولة
– أسامة الخريجي وزير الفلاحة
– يوسف فنيرة وزير التكوين المهني و التشغيل
– شهاب بن احمد وزير الشؤون المحلية والبيئة

إيطاليا تلغراف

 


شاهد أيضا
تعليقات
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء اصحابها وليس عن رأي جريدة إيطاليا تلغراف.
تعليقات الزوار
Loading...